ألم في الكتف

في مقابلة مع معتقل سابق،سأله المذيع: كيف استطعت تحمّل كمّ التعذيب النفسي والجسدي داخل المعتقل؟ فاستطرد المذكور أولًا في الحديث حتى وصل إلى ما أسماه (نقطة التحوّل). إذ قال: كان من بين المعتقلين طبيب نفسي دفع بدمي للغليان، وذلك بعد أن قال بأن أفضل جزء في حياتنا داخل المعتقل “التعذيب”!وفسرّ وجهة نظره -قبل أن ألكمه […]

تحديثات وأهمهّا: اكتشافي للوهم الذي أعيشه!

اشتقت للتدوين هنا، حتى وإن لم يزر مدونتي سوى 1400 زائر خلال 3 أشهر! لم أكن لأكتشف قلة عدد الزيارات لولا أن بدأت مغامرة البحث عن (داعمين للمدونة). فبعد أن ارجأت القرار ريثما يكتمل كتابي الإلكتروني حول التدوين، قلت في نفسي: ولِما لا أنطلق مستغلًا ما لديّ (المدونة)؟وبالفعل، بدأت بمراسلة بعض صغار المؤثرين، ومن المواقف […]

هذا ما تعلمته خلال عملي كـ: مدير محتوى – Content manager

تحمست لكتابة التدوينة بعد قراءتي: نصيحتين لزيادة قيمتك في سوق العمل – شكرًا م. أحمد ? تبدو ليّ كما لو تلقيتها أمس، تلك المكالمة التي أجريتها وسط زحام الشارع، والتي حملت بشائر التعاون الأول بيني وبين إدارة منصة زِد لأشغل منصب: مدير محتوى.ولأول مرة في حياتي كمستقل، أحصل على عقدٍ ثابت، بظروف وشروط تناسبني تمامًا. […]

أنا و فرانسيس فورد كوبولا

أرجو أن تعذروني لاستخدام عنوان -يبدو مخادعًا- كهذا، فالتدوينة ليست أكثر من فضفضة لشخص بلا أصدقاء حقيقيين. ونبدأ مع مقطع الفيديو الذي شكّل شرارة كتابة هذه التدوينة يستعرض المبدع (براء عالِم) مسيرة المخرج الشهير فرانسيس فورد كوبولا، صاحب الروائع: العرّاب (1-2-3) والقيامة الآن وغيرها. بالطبع، لم تخلو مسيرته من بعض المعوقات، فأثناء تصوير فيلمه الشهير […]

توثيق لحظة كتابة!

تفصلنا ساعتان تقريبًا عن موعد أذان المغرب، واليوم هو العشرون من رمضان. توقفت منذ أيام عن المشاركة في #رمضان_التأمل. شاركت في مسابقة رمضانية في يومها الأخير، وذلك بعد أن مُنحت مدة 15 يومًا للكتابة. تنازعتني خلالها مخاوف أن أفشل، وإحباط بلغ عنان السماء. تقول زوجتي: ربما كانت قناعتك بأنك مريض اكتئاب تزيد من مأساتك. وأنا […]

أمس، كدت أفطر!

أحتاج بين الفينة والأخرى لمن يُذكرّني بالغاية من التدوين، خاصةً وأنا أختنق في كل مرة أجلس لأدوّن. فلا شيء مما يحدث يُرضيني.أحاول منذ ساعتين الخلود إلى النوم، وسمعت قبل بضعة ساعات من يصف -في معرض حديثه- النوم: الضيف الذي لا يُمكنك دعوته! حسنًا، هو لم يقلها بهذه الصيغة الرائعة! وإنما استخدم كلماتٍ بسيطة، تنمّ عن […]

الثلث الأول من رمضان.. من حياتنا (سيّان)

يبدأ الشهر، فنشعر بشوقٍ عارم لعيش الأجواء الرمضانية، من سحور وإفطار وتلاوة قرآن وصلاة تراويح. ثم ما أن يمرّ اليوم العاشر.. حتى يتصاعد القلق في دواخلنا. نشعر أننا لا نستغل الشهر كما يجب، يحدث ذلك كل عام. ألا تتفقون معي؟ في رمضان هذا العام، تأملت ما يحدث، وأدركت أن ما ينطبق على الشهر الكريم يمكننا […]

الإنتاجية في شهر رمضان المبارك

منذ بدأ الشهر الكريم، وأنا أعاني مع الإنتاجية، تمضي الأيام سريعًا (فها نحن قد تجاوزنا الثُلث الأول منه، وأنا غير راضٍ إطلاقًا!)أذكر رمضان الماضي، حيث أستيقظ مع أذان الظهر، وأنشر المقالات الواحدة تلو الأخرى وأنا مستمتع. وبعد الإفطار أستلقي قليلًا (لساعة أو ساعتين)، ثم أعاود العمل حتى السحور. ورغم ظروف الحجر المنزلي السيئة، والذعر من […]

لا فُضّ فوك.. لكن أولًا، تكلم حتى أراك!

لم أدوّن أمس، نظرًا لانشغالي بزيارة عائلية. والتي للأسف، لم أكن مسرورًا بها البتّة.فبعد أن تناولنا الإفطار، وذهبنا لصلاة التروايح وعُدنا، توزع أفراد الأسرة على الأرائك متقابلين، وكاد الجو أن يكون مثاليًا لجلسة عائلية مما يحلم بها المرء، لولا أن الجميع انشغل بهاتفه! لم أكن يومًا ضد التكنولوجيا، ولا شبكات التواصل الاجتماعي، لكنني ضدّ ما […]

أنا هنا.. لم أمت: رواية من وجع السوريين

اشتريت رواية أنا هنا.. لم أمت قبل بضعة أشهر، جذبتني عبارة (رواية من وجع السوريين). لكنها -كالعديد من كُتبي- دُفنت تحت أرتال الكُتب غير المقروءة. ثم حين جافاني النوم بعد صلاة الفجر اليوم، انتشلتها من الركام وبدأت بقراءتها. لا أعلم إن كان عليّ توجيه نقد بنّاء لها، أم الاكتفاء بذكر تجربة قراءتها بكثير من التشجيع […]

تمرير للأعلى